Intellectual Property Lecture in E-Commerce


السيد محمد عصفور
رئيس غرفة التجارة الدولية - الأردن
" طلال أبوغزاله أكبر من المقدمات وأوسع شهرة من الإشادة به"

محاضرة "الملكية الفكرية في التجارة الإلكترونية"
عمان 8/9/2001


أصبحت حركة الملكية الفكرية بجميع أجزائها ومسافاتها من سمات العصر ومن متطلبات التحديث والتطوير. والأردن يعتبر من الدول الرائدة في إصدار التشريعات التي تحمي الملكية الفكرية , فحماية الملكية الفكرية هو جزء أصيل في حماية الملكية وحق التملك ومن هنا اكتسب هذا الموضوع أهمية خاصة وانطلق به الأردن من حرصه على هذه الملكية وحمايتها , فهي أساس المبادرة الفردية وهي منطلق الابتكارات ومواكبة روح العصر.

والآن أرى نفسي في مهمة صعبة تلك التي تكون في تقديم شخص مثل محدثنا اليوم . فأمام المرء مساحة واسعة من النشاطات والانجازات لا يمكن لصاحبه أن يكون رجلاَ عادياً ولا يمكن لنشاطه إلا أن يكون نشاطاً متميزاً جعل من اسم صاحبه وقعه الخاص في كل الميادين التي اقتحمها, فترك فيها بصمات واضحة للعيان وأحدث فيها بعد أن أسسها دفعة قوية نحو التطوير والتحديث فكانت هذه النشاطات والإنجازات جزء هاماً من حالة العمل المؤسسي القادر على مواكبة روح العصر بتقنية عالية .

إنه محاضرنا اليوم الذي لمع على صعيد المؤسسات ونال عضويتها أو رئاستها مثلما لمع على صعيد خلق هذه المؤسسات وإحداث القفزة النوعية في أدائها , فهو رئيساً لمركز طلال أبوغزاله لأبحاث الأعمال وحاكماً لمركز كيك للدراسات الإستراتيجية الدولية ورئيساً للجنة الاتصالات وتقنيات المعلومات والتجارة الإلكترونية ورئيساً للاجتماع التأسيسي للائتلاف العربي لأسماء الإنترنت , أما تلك المؤسسات التي كان له الفضل في تأسيسها أيضاً فهي المجمع العربي للإدارة والمعرفة والمجمع العربي للملكية الفكرية والمجمع العربي للمحاسبين القانونيين كما يرأس متكلمنا اليوم العديد من الجمعيات النوعية المتخصصة والعديد من اللجان العالمية وهو عضو في العديد من اللجان الاستشارية والفنية , كل ذلك إضافة إلى منشوراته في عدة معاجم وقواميس وقوانين العلامات التجارية في البلدان العربية وإشرافه على النسخة العربية الرسمية للمعايير المحاسبية الدولية وللمعايير الدولية للمراجعة ولدليل الأعمال ولنظام التجارة العالمي .


إن محدثنا اليوم يقف مرفوع الرأس أمام إنجازات ومساهمات قل نظيرها ,فهو قد أثرى بخبرته الواسعة وبعلمه وتميزه في تخصصه قطاعات عديدة , واستطاع أن يشكل بكل هذا الكم الهائل من التراكمات حالة فريدة تجعل من هذا الشخص الذي


أقف اليوم لتقديمه أكبر من المقدمات وأوسع شهرة من الإشادة به, ولعلني إزاء ما هو أمامي من عطاء العمر لرجل نذر نفسه لمهنته ولخدمة وطنه أن أجد نفسي في غنى عن أقوم في التعريف عنه غير أن المقام يفرض ذاته علي فتراني لا أجد من الكلمات المعبرة في تقديم هذا الرجل من أكثر من القول أنه الأستاذ طلال أبوغزاله.



محمد عصفور